Je ne sais pas

2015-07-17 00.09.27

في بلدنا يقولون أمرات. ليس مرات ولا أحيانا ولا حتی في بعض الأحيان. أمرات. وحين يأتي الناس من القری المجاورة والمديريات الأخری يتعمدون أن يسوقونا لنقولها ليضحكو، لأنها غريبة عليهم وشاذة، نحن كنا نراها عادية كأن تقول باب أو سكة. كانو يسموننا قرية الخوتا. لكن قريتنا كان اسمها الهاديه لانها تنام أسفل السفح، وحين ينزل المطر نغرق، لكن الثلج لم يكن يصلنا لأنه يعلق في المنحدرات والقمم. أمرات تنفلت كتلة وتظل تتدحرج حتی تصل لنا وتكسر الأشجار المسورة، لكن هذا يحدث نادرا ونحن بنينا حاجزا من الاسلاك واسياخ التسليح. أحب أن أحكي للناس عن بلدنا، لكني لم أشتق لها يوما، أمرات أقول أشياء غير صحيحة ، لأني أنسی. كثيرا أنسی . وهذا بسبب البرد والنوم طانو يقولون في بلدنا ان النوم الطويل يفقد نصف الذاكرة. وهم لم يكونو يقولونها بهذا الشكل اللطيف. بل كانو يقولون مخمج. مثل البنورة، أو ربما لأنك حين تنام نوما ثقيلا تحبس نفسك ويخرج خمجا. لا أعرف. ربما الاسم جاء من البندورة فقط. نسيت. تعرف؟ لو مرقت مرة علی الفلاحين في بلدنا ، بالذات وقت الحصاد فستری أنهم يتركون الثمرة الخمجة علی الغصن ، لتثقل لوحدها وتسقط علی التراب. في العادة لا يسمدون الشتلات، يعتمدون علی الثمر الخمج ليتغلغل في التراب وتمصة النبتة، وفي العام التالي يصبح المحصول أكثر ايناعا.لكن في الحقيقة ان هذا لا يحدث، لان الثمر الخمج تلتقطة العصافير وفي الموسم الذي يلية يزيد شحوب الشتلات. المحصول الطيب يذهب الی المعاصر وموائد الأعياد، الخمج يذهب للسماء، يصير طيرا. مللت.صح؟ انس. أنا نفسي نسيت بلدنا ، لم أحاول أن ازرعها فيك ؟ أمرات احس أني ثمرة خمجة

أنا ثمرة خمجة . تعال. تاكسي؟

Advertisements

funeral for a serial killer

image

” It’s as if Perry and I grew up in the same house. And one day he stood up and went out the back door, while I went out the front ”
– Capote

ماء ورد:#2

image

” حبكم علم الأنين فؤادي
وأطاش العقول
وأطاش العقول في معناه
فأضاءت أنواره بسناكم
وأستضاءت أرض الحمی بسناه.”

– موال إسلامي

#1

“عرسي هناك
حيث يحملني فؤادي”*